تسجيل الدخول

تحليل البول

موسوعه زوران14 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين
تحليل البول

مجلة زوران-الصحة والحياة-14-10-2021

تحليل البول هو اختبار للبول، يُستخدم تحليل البول للكشف عن مجموعة واسعة من الاضطرابات وإدارتها.

مثل التهابات المسالك البولية وأمراض الكلى والسكري.

يتضمن تحليل البول فحص مظهر البول وتركيزه ومحتواه، قد تشير نتائج تحليل البول غير الطبيعية إلى مرض أو مرض.

على سبيل المثال: يمكن لعدوى المسالك البولية أن تجعل البول يبدو عكرًا بدلاً من أن يكون صافيًا.

يمكن أن تكون زيادة مستويات البروتين في البول علامة على مرض الكلى.

غالبًا ما تتطلب نتائج تحليل البول غير العادية مزيدًا من الاختبارات للكشف عن مصدر المشكلة.

تحليل البول هو اختبار شائع يتم إجراؤه لعدة أسباب:

للتحقق من صحتك العامة: قد يوصي طبيبك بإجراء تحليل للبول كجزء من الفحص الطبي الروتيني.

أو فحص الحمل، أو التحضير قبل الجراحة، أو عند دخول المستشفى لفحص مجموعة متنوعة من الاضطرابات.

مثل مرض السكري وأمراض الكلى وأمراض الكبد.

لتشخيص حالة طبية: قد يقترح طبيبك إجراء تحليل للبول إذا كنت تعاني من آلام في البطن.

أو آلام في الظهر، أو التبول المتكرر أو المؤلم، أو وجود دم في البول، أو مشاكل بولية أخرى.

قد يساعد تحليل البول في تشخيص سبب هذه الأعراض.

لمراقبة حالة طبية: إذا تم تشخيصك بحالة طبية، مثل أمراض الكلى أو أمراض المسالك البولية، فقد يوصي طبيبك بإجراء تحليل للبول بشكل منتظم لمراقبة حالتك وعلاجك.

لتحليل البول، يتم تقييم عينة البول بثلاث طرق: الفحص البصري، واختبار مقياس العمق، والفحص المجهري.

الامتحان البصري

فني مختبر يفحص مظهر البول، عادة ما يكون البول صافياً، قد يشير الغيوم أو الرائحة غير المعتادة إلى وجود مشكلة، مثل العدوى.

الدم في البول قد يجعله يبدو أحمر أو بني، يمكن أن يتأثر لون البول بما أكلته للتو، على سبيل المثال: قد يضيف البنجر أو الراوند صبغة حمراء إلى بولك.

اختبار مقياس العمق

يتم وضع عصا قياس – وهي عبارة عن عصا بلاستيكية رفيعة عليها شرائط من المواد الكيميائية – في البول للكشف عن التشوهات، يتغير لون الشرائط الكيميائية في حالة وجود مواد معينة أو إذا كانت مستوياتها أعلى من الطبيعي، يتحقق اختبار مقياس العمق من:

الحموضة (درجة الحموضة): يشير مستوى الأس الهيدروجيني إلى كمية الحمض في البول.

قد تشير مستويات الأس الهيدروجيني غير الطبيعية إلى اضطراب في الكلى أو المسالك البولية.

تركيز: يُظهر مقياس التركيز، أو الجاذبية النوعية، مدى تركيز الجزيئات في البول.

غالبًا ما يكون التركيز الأعلى من المعتاد نتيجة عدم شرب كمية كافية من السوائل.

بروتين: انخفاض مستويات البروتين في البول أمر طبيعي.

عادةً ما لا تكون الزيادات الطفيفة في البروتين في البول مدعاة للقلق، ولكن قد تشير الكميات الكبيرة إلى وجود مشكلة في الكلى.

سكر: عادةً ما تكون كمية السكر (الجلوكوز) في البول منخفضة جدًا بحيث لا يمكن اكتشافها.

عادة ما يتطلب أي اكتشاف للسكر في هذا الاختبار إجراء اختبار متابعة لمرض السكري.

الكيتونات: كما هو الحال مع السكر، يمكن أن تكون أي كمية من الكيتونات المكتشفة في البول علامة على الإصابة بمرض السكري وتتطلب اختبار متابعة.

البيلروبين: البيليروبين هو نتاج تكسر خلايا الدم الحمراء، عادةً ما يُنقل البيليروبين في الدم ويمر إلى الكبد.

حيث يُزال ويصبح جزءًا من الصفراء، قد يشير البيليروبين في البول إلى تلف الكبد أو المرض.

دليل على الإصابة: إذا تم اكتشاف أي من النتريت أو إستراز الكريات البيض – أحد منتجات خلايا الدم البيضاء – في البول، فقد يكون ذلك علامة على وجود عدوى في المسالك البولية.

دم: يتطلب الدم في البول اختبارات إضافية – قد يكون علامة على تلف الكلى أو العدوى أو حصوات الكلى أو المثانة أو سرطان الكلى أو المثانة أو اضطرابات الدم.

الفحص المجهري

خلال هذا الاختبار، يتم فحص عدة قطرات من البول بالمجهر.

إذا لوحظ أي مما يلي في المستويات فوق المتوسطة، فقد يكون من الضروري إجراء اختبار إضافي:

قد تكون خلايا الدم البيضاء (الكريات البيض) علامة على وجود عدوى قد تكون خلايا الدم الحمراء (كريات الدم الحمراء) علامة على مرض الكلى أو اضطراب في الدم أو حالة طبية كامنة أخرى، مثل سرطان المثانة.

قد تشير البكتيريا أو الخمائر إلى وجود عدوى قد تتكون القوالب – بروتينات على شكل أنبوب – نتيجة لاضطرابات الكلى قد تكون البلورات التي تتكون من المواد الكيميائية في البول علامة على حصوات الكلى.

عادةً لا يوفر تحليل البول وحده تشخيصًا محددًا، اعتمادًا على سبب توصية طبيبك بهذا الاختبار.

قد تتطلب النتائج غير الطبيعية متابعة أو لا تتطلب.

قد يقيِّم طبيبك نتائج تحليل البول جنبًا إلى جنب مع نتائج الاختبارات الأخرى – أو يطلب اختبارات إضافية – لتحديد الخطوات التالية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.